الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هجر صديــــــــــق ............

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو الفداء
مدير المنتدى
avatar

ذكر عدد الرسائل : 467
العمر : 35
الموقع : مؤسسة السلام
المزاج : الحمد لله
تاريخ التسجيل : 31/10/2008

مُساهمةموضوع: هجر صديــــــــــق ............   الثلاثاء مارس 03, 2009 4:25 pm


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده، له الحمد الحسن والثناء الجميل، والصلاة والسلام على البشير النذير، والآل والصحب أولي الفضل والسبق الأثير،
وبعد:
همس بعض الأصفياء المقربين إلي في أذني قائلا: أبا هاجر، هل لك أن تخط لي مقالا عن الهجر والفراق، فإن مشاعر المرارة والأسى تعتصران فؤادي العليل، وتعتريان فكري ووجداني، فقلت: عجل بذكر السبب، فأردف قائلا– والعبرات تنساب من وجنتيه على خديه، انسياب الندى على زهر الأقحوان والأترج-: إن بعض من كنت أحسبهم أخلاء لي، قد جفوني ونفروا مني نفور الخلائق من الأرض المجذبة المقفرة، فهتف هاتف في خاطري: أن دون موضوعا عن جفاء الإخوان، وخصام الأحباب، فاعتصمت بخالقي، ولذت إلى جنابه وحماه، وما إن مددت يدي إلى الدواة والقلم، حتى انقاد لي زمام الخطابة، وخضع لي خطام الكتابة، وأتتني المعاني طوعا تحبو حبوا، فاستحضرت مقالة الشاعر:
إذا المرء لا يرعاك إلا تكلفا **** فدعه ولا تكثر عليه التأسفــا
ففي الناس أبدال وفي الترك راحة****وفي القلب صبرعلى الحبيب لو جفا
كم هو قاس على المرء منا ، أن يؤخذ على حين غرة، من شخص كان المسكين يظن أنه إلفه وخليله، ثم إذ به يفاجأ بهجر وجفاء منقطعي النظير، إلى درجة تماثل أو تفوق هجر الكافر، عندما تنقل إلى مسامعك، عبارة في غاية الصفاقة " من ليس معي فهو ضدي"، هذه مقولة شيطانية، تنافي سنة الاختلاف التي فطرنا الله عليها، إذ كيف بي أن أكون معك، وأنا أرى أنك تنتهج سبلا ستودي بك لا محالة إلى الهاوية، إن لم يمتن الله عليك بنعمة الستر والعفو...
إن الآية عكست، والمعالم طمست، ولا غرابة في ذلك، فزماننا زمان المفارقات والعجائب، وإن كان ثمة من أشخاص يستحقون الهجر والقلى، فهم أنتم، أما نحن فقد أمرنا بهجر العصاة المنفلتين من زمام الشريعة، هجرا جميلا، بالضوابط والمحددات المنصوص عليهما في كتاب ربنا، ومنهج نبينا.
لكني أقول إن الأمر أيها الأفاضل، وأيتها الفضليات، أدنى بكثير مما قلت، وأشد انحطاطا مما ذكرت، ويا ليته كان كما أشرت، إذن لهان الأمر، ولسهل الخطب، ولكن من مأمنه يؤتى الخطر، وإني لأخشى أن أسقط في فخ المن، وأن أقع في مطبات التفاخر والاستعلاء، إن أنا استرسلت في ذكر أمور، وانجرفت وراء إملاءات النفس الذميمة، ولكني أسأل الله الإخلاص والتجرد، ولكن
لا خير في خل يخون خليله **** ويلقاه من بعد المودة بالجفا
لا فض الله فاك يا شافعي، لقد جليت لنا حقيقة من يدعي الصداقة، بما لا يترك أدنى فرصة للغرابة والغموض، حقيقة مرة أليمة، فإن الصداقة تتوزع إلى صنفين، صداقة فضيلة، وصداقة مصلحة، فأما صداقة الفضيلة، فتلك عملة نادرة، عز أن تجد من يتصف بها، في زمان كثر فيه التصنع والتملق، في حين أن السواد الأعظم منا، تكتنفهم صداقة تذهب رونقها وبهائها المصلحة، فمتى قضوا منك وطرهم، ونفضوا عليك غبار المنفعة، ولوا عنك هاربين، وفروا منك فرار السليم من المجذوم ذي البرص، كأنهم لا يعرفونك...بغض كره وحقد دفين...
فماذا عساني أقول، وأنا أتجرع سما زعافا، لا ناقة لي فيه ولا جمل، إلا أن أحوقل وأحسبل، فإلى الله شكاتي... إلا أن أمثال تلك الأمور، تظهر لك معادن الرجال، وأن ما كل ما يلمع ذهبا.
كثرة كاثرة منا – ولست أستثني نفسي- معدنها رخيص صدئ، وطائفة يسيرة، لا تكاد تعد على رؤوس الأصابع، معدنها نفيس ثمين، لا تشوبه شوائب بغيضة، تفقده نضارته وبهجته...
أقبح بالغش والخديعة، وأجمل بالأمانة والوفاء، لقد تكدرت سماء الصداقة، بسحائب النفور و غيوم سوء الظن... صارت مسودة معتمة، مكفهرة مظلمة...
إن أخاك الحق من كان معك **** ومن يضر نفسه لينفعك
ومن إذا ريب الزمان أوجعك **** هد نفسه ليجمعــك
هذه هي الأخوة الحقة، أخوة قائمة على التضحية وبذل المهج، وصفاء السريرة، ونقاء المشاعر، واستحضار الظن الحسن، والتماس الأعذار، فإن المؤمن يلتمس لأخيه المعاذير، بينما المنافق يلتمس له الزلات- كما صح في الأثر عن نبينا المكرم، عليه من الله صلواته وسلامه المتتابع إلى يوم القيامة-
فما أشد حرقة مفارقة الإخوان، وما أفجع مصيبة هجر الأخلاء ومن ألفناهم، كيف نستطيع مواصلة الخطى، وشق المسالك، من غير أخ حبيب، لا يأل جهدا، ولا يدخر وسعا، في نصحك وإرشادك وتوجيهك، وتخليصك من غيك وعنادك، و
سلام على الدنيا إذا لم يكن بها **** صديق صدوق صادق الوعد مخلص
مقالة مكتو ملتهب بحرارة فقد إلفه.
Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad Sad

_________________
اللهم فأيما مؤمن سببته فاجعل له ذلك قربة إليك يوم القيامة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو أنس
عضو نشيط


عدد الرسائل : 28
تاريخ التسجيل : 31/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: هجر صديــــــــــق ............   الثلاثاء مارس 03, 2009 5:37 pm


فما أكثر الإخوان حين تعدهم **** ولكنهم في النائبات قليل
أسأل الله أن ينفس عنك أخي الكريم مصيبتك، وأن يرزقك الصبر والأنس به جل وعز.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
khaled-tamim al barghouti
مشرف ساحة انصر نبيك
avatar

ذكر عدد الرسائل : 216
العمر : 32
المزاج : حسب ظروف
تاريخ التسجيل : 31/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: هجر صديــــــــــق ............   الخميس مارس 05, 2009 12:01 pm

[size=18]
السلام عليكم و رحمته
لقد تزامن قرأة موضوعك مع هدا الموضوع أرجوا أن يفيد
العفو سلاح الأقوياء

ندب الله عباده إلى العفو فقال: {خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ} [الأعراف199• وقال تعالى: {وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} آل عمران 134 إن الرحمة في قلب العبد تجعله يعفو عمَّن أساء إليه أو ظلمه، ولا يوقع به العقوبة عند القدرة عليه، وإذا فعل العبد ذلك كان أهلاً لعفو الله عنه• يقول الله تعالى: {وَلا يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنْكُمْ وَالسَّعَةِ أَنْ يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ} النور22 وقد نزلت هذه الآية عندما حلف أبو بكر رضي الله عنه ألا ينفق على مِسْطَح لأنه من الذين اشتركوا في إشاعة خبر الإفك عن عائشة رضي الله عنها، وقد كان الحلف عقوبة من الصديق لمسْطَح، فأرشد الله إلى العفو بقوله: {وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا}• ثم ألمح الله في آخر الآية إلى أن من يعفو عمَّن يسيء إليه فإن الله يعفو عنه: { أَلا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ}• وقد ورد عن الصديق رضي الله عنه أنه قال: "بلغنا أن الله تعالى يأمر مناديًا يوم القيامة فينادي: "مَن كان له عند الله شيء فليقم، فيقوم أهل العفو، فيكافئهم الله بما كان من عفوهم عن الناس"•

_________________
لا تاسفن على غدر الزمان لطالما رقصت على جثث الاسود كلاب لاتحسبن برقصها تعلوعلى اسيادها تبقى الاسود اسود والكلاب كلاب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ام عبد الرحمان
مشرف ساحة نصرة غزة
avatar

انثى عدد الرسائل : 205
العمر : 24
المزاج : جيدة الحمد لله
تاريخ التسجيل : 01/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: هجر صديــــــــــق ............   الجمعة مارس 06, 2009 10:42 am

كلمة الحق لم تترك لي صديق.الصديق الحقيقي هو الذي يكون معك في السراء والضراءوفي الحزن والفرح وفي السعة والضيق وفي الغنى والفقرهو الذي يتمنى لك الخير وينصحك اذا راى عيبك ويشجك اذا راى منك خير ويعينك على العمل الصالح والصداقة هي ود والايمان.فاسال الله ان يتبثنا لنكون اصدقاء واخوة حقيقين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هجر صديــــــــــق ............
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم الإسلامي :: ساحة سليــــــــلات السلـــــــف-
انتقل الى: